الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  ???? في السبت أكتوبر 11, 2008 5:54 pm

كيف تم نقل العرش؟؟
( القاعدة العلمية للظاهرة)


قال تعالى : (قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ)
قصة سليمان عليه السلام وبلقيس ملكة سبأ وموضوع نقل العرش لم يكن إلا ضربا من ضروب السحر فكيف يتمكن مخلوق من إحضار عرش ملكة سبأ في ذلك العصر من على بعد آلاف الكيلومترات في جزء من ثانية أي قبل أن يرتد إلى سليمان طرفه ؟ ولكن العلم الحديث يخبرنا بأن هذا لا يتحتم أن يكون سحرا ! فحدوثه ممكن من الناحية العلمية أو على الأقل من الناحية النظرية بالنسبة لمقدرتنا في القرن العشرين . أما كيف يحدث ذلك فهذا هو موضوعـنا
الطاقة والمادة صورتان مختلفتان لشيءٍ واحد , فالمادة يمكن أن تتحول إلى طاقة والطاقة إلى مادة وذلك حسب المعادلة المشهورة وقد نجح الإنسان في تحويل المادة إلى طاقة وذلك في المفاعلات الذرية التي تولد لنا الكهرباء ولو أن تحكمه في هذا التحويل لا يزال يمر بأدوار تحسين وتطوير
وكذلك فقد نجح الإنسان - ولو بدرجة أقل بكثير - من تحويل الطاقة إلى مادة وذلك في معجلات الجسيمات( Particle accelerator ) ولو أن ذلك مازال يتم حتى الآن على مستوى الجسيمات . فتحول المادة إلى طاقة والطاقة إلى مادة أمر ممكن علميا وعمليا فالمادة والطاقة قرينان
ولا يعطل حدوث هذا التحول على نطاق واسع إلاّ صعوبة حدوثه والتحكم فيه تحت الظروف والإمكانيات العلمية والعملية الحالية , ولا شك أن التوصل إلى الطرق العلمية والوسائل العملية المناسبة لتحويل الطاقة إلى مادة والمادة إلى طاقة في سهولة ويسر يستدعي تقدما علميا وفنيا هائلين .
فمستوى مقدرتنا العلمية و العملية حاليا في هذا الصدد ليس إلا كمستوى طفل يتعلم القراءة
فإذا تمكن الإنسان في يوم من الأيام من التحويل السهل الميسور بين المادة والطاقة فسوف ينتج عن ذلك تغيرات جذرية بل وثورات ضخمة في نمط الحياة اليومي وأحد الأسباب أن الطاقة ممكن إرسالها بسرعة الضوء على موجات ميكرونية إلى أي مكان نريد , ثم نعود فنحولها إلى مادة ! وبذلك نستطيع أن نرسل أي جهاز أو حتى منزلا بأكمله إلى أي بقعة نختارها على الأرض أو حتى على القمر أو المريخ في خلال ثوان أو دقائق معدودة
والصعوبة الأساسية التي يراها الفيزيائيون لتحقيق هذا الحلم هي في ترتيب جزئيات أو ذرات المادة في الصورة الأصلية تماما , كل ذرة في مكانها الأول الذي شغلته قبل تحويلها إلى طاقة لتقوم بوظيفتها الأصلية . وهناك صعوبة أخرى هامة يعاني منها العلم الآن وهي كفاءة والتقاط الموجات الكهرومغناطيسية الحالية والتي لاتزيد على 60% وذلك لتبدد أكثرها في الجو كل هذا كان عرضا سريعا لموقف العلم وإمكانياته الحالية في تحويل المادة إلى طاقة والعكس .
فلنعد الآن لموضوع نقل عرش الملكة بلقيس , فالتفسير المنطقي لما قام به الذي عنده علم من الكتاب - سواء أكان انسي أو جني - حسب علمنا الحالي أنه قام أولا بتحويل عرش ملكة سبأ إلى نوع من الطاقة ليس من الضروري أن يكون في صورة طاقة حرارية مثل الطاقة التي نحصل عليها من المفاعلات الذرية الحالية ذات الكفاءة المنخفضة , ولكن طاقة تشبه الطاقة الكهربائية أوالضوئية يمكن إرسالها بواسطة الموجات الكهرومغناطيسية . والخطوة الثانية هي أنه قامب إرسال هذه الطاقة من سبأ إلى ملك سليمان , ولأن سرعة انتشار الموجات الكهرومغناطيسية هي نفس سرعة انتشار الضوء أي 300000 كم - ثانية فزمن وصولها عند سليمان ثلاثة آلاف كيلوا مترا .. والخطوة الثالثة والأخيرة أنه حول هذه الطاقة عند و صولها إلى مادة مرة أخرى في نفس الصورة التي كانت عليها أي أن كل جزئ وكل ذرة رجعت إلى مكانها الأول !
إن إنسان القرن العشرين ليعجز عن القيام بما قام به هذا الذي عنده علم من الكتاب منذ أكثر من ألفي عام . فمقدرة الإنسان الحالي لا تتعدى محاولة تفسير فهم ماحدث .
فما نجح فيه إنسان القرن العشرين هو تحويل جزء من مادة العناصرالثقيلة مثل اليورانيوم إلى طاقة بواسطة الانشطار في ذرات هذه العناصر .
أما التفاعلات النووية الأخري التي تتم بتلاحم ذرات العناصر الخفيفة مثل الهيدروجين و الهليوم والتي تولد طاقات الشمس والنجوم فلم يستطع الإنسان حتى الآن التحكم فيها
وحتى إذا نجح الإنسان في التحكم في طاقة التلاحم الذري , لا تزال الطاقة المتولدة في صورة بدائية يصعب إرسالها مسافات طويلة بدون تبديد الشطر الأكبر منها .
فتحويل المادة إلى موجات ميكرونية يتم حاليا بالطريقة البشرية في صورة بدائية تستلزم:
تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانيكية ثم إلى طاقة كهربائية وأخيرا إرسالهاعلى موجات ميكرونية .
ولهذا السبب نجد أن:
الشطر الأكبر من المادة التي بدأنا بها تبددت خلال هذه التحويلات ولا يبقى إلا جزء صغير نستطيع إرساله عن طريق الموجات الميكرونية .
فكفاءة تحويل المادة إلى طاقة حرارية ثم إلى طاقة ميكانية ثم إلى طاقة كهربائية لن يزيد عن عشرين في المائة 20 % حتى إذا تجاوزنا عن الضعف التكنولوجي الحالي في تحويل اليورانيوم إلى طاقة فالذي يتحول إلى طاقة هو جزء صغير من كتلة اليورانيوم أما الشطر الأكبر فيظل في الوقود النووي يشع طاقته على مدى آلاف وملايين السنيين متحولا إلى عناصر أخرى تنتهى بالرصاص .
وليس هذا بمنتهى القصد !
ففي الطرف الأخر يجب التقاط وتجميع هذه الموجات ثم إعادة تحويلها إلى طاقة ثم إلى مادة كل جزئ وكل ذرة وكل جسيم إلى نفس المكان الأصلي , وكفاءة تجميع هذه الأشعة الآن وتحويلها إلى طاقة كهربائية في نفس الصورة التي ارسلت بها قد لا تزيد عن 50 %
أي أنه ما تبقى من المادة الأصلية حتى الآن بعد تحويلها من مادة إلى طاقة وإرسالها عن طريق الموجات الكهرومغناطيسية المكرونية واستقبالها وتحويلها مرة أخرى إلى طاقة هو 10 % وذلك قبل أن نقوم بالخطوة النهائية وهي تحويل هذه الطاقة إلى مادة وهذه الخطوة الأخيرة - أي تحويل هذه الطاقة إلى مادة في صورتها الأولى - هو ما يعجز عنه حتى الآن إنسان القرن العشرين..
ولذلك فنحن لا ندري كفاءة إتمام هذه الخطوة الأخيرة وإذا فرضنا أنه تحت أفضل الظروف تمكن الإنسان من تحويل 50 % من هذه الطاقة المتبقية إلى مادة.
فالذي سوف نحصل عليه هو أقل من 5% من المادة التي بدأنا بها ومعنى ذلك أننا إذا بدأنا بعرش الملكة بلقيس وحولناه بطريقة ما إلى طاقة وأرسلنا هذه الطاقة على موجات ميكرونية , ثم استقبلنا هذه الموجات وحولناها إلى طاقة مرة أخرى أو إلى مادة فلن نجد لدينا أكثر من 5% من عرش الملكة بلقيس وأما الباقي فقد تبدد خلال هذه التحويلات العديدة نظرا للكفاءات الرديئة لهذه العمليات , وهذه الــ 5% من المادة الأصلية لن تكفي لبناء جزء صغير من عرشها مثل رجل أو يد كرسي عرش الملكة . ....
فلا يسعنا سوى القول سبحان الله ما أعظمه و إنه على كل شيئ قدير
تحياتي ,,,,,, دمــ وع الـــــ وطــــــن

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  د.رواد في الأحد أكتوبر 12, 2008 9:34 pm


_________________
قـــالوا مـــــــالك رافــــعه الـــــراس وعــينـك قـويــــه
قــــــــلـت الــــعفـو كـــــــلنا نــــــــــاس بـس انـــــا فـــلــســطـــيــــــــــــــــنـيه
.

avatar
د.رواد
مدراء المنتدى
مدراء المنتدى

المساهمات : 193
تاريخ التسجيل : 06/10/2008
العمر : 32
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  ???? في الأحد أكتوبر 12, 2008 11:46 pm

الدكتوره العزيزه
رواد
أشكر لك مرورك الذي أسعدني و ادخل البهجة و السرور في قلبي
لا تحرميني من طلتك في مواضيعي التي تشرق بنثرك و رسمك فيها
تقبلي مني الشكر و التقدير
تحياتي

????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  دمعة وردة في الإثنين أكتوبر 13, 2008 6:16 am


يا سلام
سلمتك يداك على
موضوعك المتميز

_________________
مع تحياتي..............دمعة وردة
avatar
دمعة وردة
مدراء المنتدى
مدراء المنتدى

المساهمات : 165
تاريخ التسجيل : 06/10/2008
العمر : 28
الموقع : فلسطين

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  tayyan في الإثنين أكتوبر 13, 2008 7:42 am

الموضوع ناقص والنقص هو
الناقل الذي نقل العرش والاعتقاد السائد انه من الجن والنقص هو ان الناقل كيف استطاع ان يتحرك بنفس سرعة انتقال العرش
وهنا اقول وافترض:-
الملائكه خلقت من نور
والشياطين خلقت من نار
والجن من ماذا؟
هنا اختلف بعض علماء الدين
فمنهم من قال من نار
والقسم الاخر قال ونفي ان يكونوا كلهم خلقوا من نار
ولكن الجن المؤمن خلق من نور والجن الكافر خلق من نار.
وهذا السائد بين معظم علماء الدين.
وهذا طبعا يخلق تعقيدات اخري من موضوع التخيير والقدر ولكن لن اخوض في هذا الموضوع لاني لم اتمكن من تفاصيله بعد.
ولكن نأتي للمهم وهو ان كان نار ام تور فالنار الارضيه والنور الارضية هم نفس الشئ النار هي نور النور هو نار علميا وفيزائيا حتي بخصائص الحرق والاضلئه والتنقل ولانتشار وغيره الكثير.
وهنا هل انا اقول ان الشياطين والملائكه مخلوقين من نفس الشئ. حاشا لله لم يكن هذا قصدي ابدا بل اثباتا انها نار اخرى ونور اخر لانعلم عنه شئ وليس مثل نورنا الارضي او نارنا الارضية اي مثلا كتفاح الجنة ليس كتفاحنا الارضي وهذا قصدي.....
اذن نعود لموضوعنا الاصلي وهو الجن مما خلق فنقول كما قال علماء الدين المؤمن من نور والكافر من نار اذن السؤال هل هي ارضيه ام نار ونور شبه الارضيه كما ذكرنا سابقا لكن ليس مهم المهم ان قدرة الجن في التنقل تساوي بل تضاهي وتزيد عن سرعة الضؤ............وهذه قدره خارقه على التنقل تمكنهم بن بلوغ السموات السبع الى السادسه او الثانيه حتى وهذا ما قاله القرأن وظهر جليا في نقل العرش الى سليمان .
وهنا نأتي هل هو انتقال اني ام سرعه تضاهي سرعة الضؤ ونرى ونلاحظ ان الاثنان واحد.............

tayyan
مدراء المنتدى
مدراء المنتدى

المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 11/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  sweet girl في الخميس يونيو 18, 2009 4:27 pm

شكرا
avatar
sweet girl

المساهمات : 455
تاريخ التسجيل : 12/06/2009
العمر : 23
الموقع : غزة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  ابن فتح غزة في السبت يونيو 20, 2009 1:46 am

شكرا
avatar
ابن فتح غزة

المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 29/05/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الإعجاز العلمي / كيف تم نقل عرش ملكة سبأ إلى سليمان عليه السلام ؟

مُساهمة  أبوهندي في الثلاثاء أبريل 20, 2010 1:51 am

أنه قام أولا بتحويل عرش ملكة سبأ إلى نوع من الطاقة ....... وكل ذرة رجعت لمكانها الأول. مقتبس

الرجل عنده علم من الكتاب وعملية النقل جزء من الثانية فماهو الكتاب.
وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ

أبوهندي

المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 20/04/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى